اللهم من اراد في منتدى غرام النسائي سوء فاشغلـه في نفسه وراحتـــه وصحتــه وعافيـتـــه ورد كيده في نحرهـ واجعل تدميره له يارب اللهم ارني فيه عجائب قدرتك

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
 
العودة   منتدى غرام النسائي > |• آلـمـنـتـديـآت آلإسـلآمـيـة •| > | رسـولـنـآ مـحـمـد صـلـى آلـلـه عـلـيـه وسـلـم |
 
 

| رسـولـنـآ مـحـمـد صـلـى آلـلـه عـلـيـه وسـلـم | كـل مـآ يـخـتـص بــسـيـرتـه وحـيـآتـه وهـديـه عـلـيـه آلـصلآة وآلـسـلآم

ملاحظة: لا يسمح بالنسخ او الاقتباس

Like Tree1Likes
  • 1 Post By قمر و هلال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-12-2017
مديره عامه على المنتدى
قمر و هلال غير متواجد حالياً
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 254 يوم
 أخر زيارة : منذ 22 ساعات (08:24 PM)
 المشاركات : 8,245 [ + ]
 التقييم : 909
 معدل التقييم : قمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up خطبة حجّة الوداع



خطبة حجّة الوداع




خطبة حجّة الوداع:



خطبة الوداع ألقاها الرسول صلى الله عليه وسلم في التاسع من ذي الحجّة سنة 10 ذي الحجة، في حجة الوداع يوم عرفة من جبل عرفات ( جبل الرّحمة) وهي آخر خطبة ألقاها عليه الصلاة والسلام،و قد نزل فيه الوحي مبشّرا أنّه {أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} المائدة-٣- . حضرها جمع غفير من المسلمين نحو 125 ألف من الصحابة .







نص الخطبة :


" الحمدُ لله نحمدُهُ وَنَسْتَعِينُه، ونَسْتَغْفِرُهُ، ونَتُوبُ إليه، ونَعُوذُ باللهِ مِنْ شُرورِ أنْفُسِنا ومِنْ سيّئآتِ أعْمَالِنَا مَن يَهْدِ اللهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ، ومَنْ يُضَلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ . وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحْده لا شريك له، وأنّ محمداً عبدُه ورسولُه. أوصيكُم عبادَ الله بتقوى الله،وأحثّكم على طاعته! وأستفتح بالذي هو خير.

أَمَّا بعد، أيّهَا النّاس، اسْمَعُوا منّي أُبّينْ لَكُمْ، فَإنّيَ لاَ أَدْرِي، لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا، في مَوْقِفي هذا، أَيُهَا النَّاس، إنّ دِمَاءَكُمْ وَأمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ[1] عَليكُمْ حَرَامٌ إلى أنْ تَلْقَوْا رَبَّكُمْ، كَحُرمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا[2] في شَهْرِكُمْ هَذَا[3] في بَلَدِكُم هَذَا وإنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم وقد بلغت ، فَمَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ أَمَانةٌ فليؤُدِّها إلى مَنْ ائْتمَنَهُ عَلَيها، وإن ربا الجاهلية موضوع[4] ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون ، و قضى الله أنه لا ربا ، وإن ربا عمي العباس بن عبد المطلب موضوع كله وإن دماء الجاهلية موضوعة[5] وإن أول دمائكم أضع دم عامر ابن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب ، فهو أول ما أبدأ به من دماء الجاهلية ،وإن مآثر الجاهلية[6] موضوعة غير السدانة[7] والسقاية[8] والعمد[9] قَوَدٌ[10] ، وشبه العمد[11] ما قتل بالعصا والحجر وفيه مائة بعير فمن ازداد فهو من الجاهلية.

أما بعد أيها الناس فإن الشيطان قد يئس من أن يعبد بأرضكم هذه أبدا ولكنه إن يطع فيما سوى ذلك فقد رضي به بما تحقرون من أعمالكم فاحذروه على دينكم أيها الناس ﴿ إِنَّمَا النَّسِيءُ[12] زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِيُوَاطِئُوا[13] عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ ﴾ إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض[14] و﴿ إِنَ عِدَّةَ الشهور عند اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً ﴾ منها أربعة حرم ثلاثة متوالية ورجب مضر ، الذي بين جمادى وشعبان.

أما بعد أيها الناس ، إن لِنسَائِكُمْ عَلَيْكُمْ حقاً، ولَكُمْ عَلَيْهِنّ حقّ، لَكُمْ عَليِنّ ألا يُوطْئنَ فُرُشَكُمْ غيرَكم[15] وَلا يُدْخِلْنَ أحَداً تكرَهُونَهُ بيوتَكُمْ، ولا يأتينَ بِفَاحِشَة فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن وتهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضربا غير مبرح[16] فإن انتهين فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف واستوصوا بالنساء خيرا ، فإنهن عندكم عوان[17] لا يملكن لأنفسهن شيئا ، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمات الله فاعقلوا أيها الناس قولي ، أَيهَا النّاسُ، إنّما المُؤمِنُونَ إخْوةٌ ، فَلاَ يَحِلُّ لامْرِىءٍ مَالُ أَخيهِ إلاّ عَنْ طيبِ نفْسٍ منهُ، أَلاَ هَلْ بلّغْتُ، اللّهُم اشْهَدْ، فلا تَرْجِعُنّ بَعْدِي كُفاراً يَضرِبُ بَعْضُكُمْ رقابَ بَعْض فَإنّي قَدْ تَركْتُ فِيكُمْ مَا إنْ أخَذتمْ بِهِ لَمْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ، كِتَابَ اللهِ وَ سُنَّة نَبيّه ، أَلاَ هَلْ بلّغتُ، اللّهمّ اشْهَدْ.

أيها النّاسُ إن رَبَّكُمْ وَاحِدٌ، وإنّ أَبَاكُمْ واحِدٌ ، كُلكُّمْ لآدمَ وآدمُ من تُراب، إن أَكرمُكُمْ عندَ اللهِ أتْقَاكُمْ وليس لعربيّ فَضْلٌ على عجميّ إلاّ بالتّقْوىَ، أَلاَ هَلْ بلَّغْتُ، اللّهُمّ اشهد" قَالُوا: نَعَمْ قَال: فلْيُبَلِّغِ الشاهدُ الغائبَ

أيّها النّاس، إنَّ اللَّهَ قد قسّمَ لِكلِّ وارثٍ نصيبَهُ منَ الميراث، و لا يجوزُ لوارثٍ وصيَّةٌ ولا تجوز وصيّة في أكثر من الثلث ،والولدُ للفراشِ وللعاهرِ الحجر[18]، ومنِ ادَّعى إلى غيرِ أبيه، أو تولَّى غيرَ مواليه، فعليْهِ لعنةُ اللَّهِ والملائِكةِ والنَّاسِ أجمعين، لا يقبلُ الله منْهُ صرفا ولا عدلا[19] ،والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته."

-الأحاديث مثبوتة في الصحيحين وكتب السّنن-





شرح بعض عبارات الخطبة :



[1]أعراضكم: العرض موضع المدح والذم في الإنسان ويُطلق على الشّرف.

[2]يومكم هذا : يوم عرفة التّاسع من ذي الحجّة.

[3]شهركم هذا: ذو الحجّة

[4]ربا الجاهلية موضوع: باطل ومتروك.

[5]دماء الجاهلية موضوعة: ساقطة لا أثر فيها.

[6]مآثر الجاهلية: عادات وتقاليد ومفاخر الجاهلية.

[7]السّدانة: خدمة بيت الله.

[8]السّقاية: سقاية زمزم.

[9]العمد: القتل المتعمّد.

[10]قَوَد: مجازاة القاتل بالقتل .

[11]شبه العمد: هو الاعتداء الذي يؤدي إلى الموت

[12]النسي: تأخير حرمة شهر إلى شهر آخر كما كانت الجاهلية تفعله من تأخير حرمة محرّم إذا دخل وهم في شهر قتال إلى شهر صفر .

[13]ليواطئوا: ليوافقوا بتحليل وتحريم آخر بدله.

[14]و إنّ الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق اللّه السموات والأرض: فقد حجّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في الشهر المخصّص للحجّ، وهو ذو الحجّة،بعدما كان العرب يجعلون حجّهم كل عامين في شهر معيّن فيحجّون في ذي الحجّة عامين وفي محرّم عامين وهكذا...

[15]لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم:لا تأذن الزوجة بالدخول عليها أحدا يكره الزّوج دخوله .


[16]غير مُبرح: غير شديد.

[17]عوان: العاني هو الأسير؛ وهو كل من ذلّ و استكان وخضع، والمعنى تعينوهنّ

[18]الولد للفراش وللعاهر الحجر : أي أنّ الولد منسوب للزّوجين، وللزّاني الحد وهو الرّمي بالحجارة ،وله الخيبة.

[19]لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً: صرفاً: الفريضة /
عدلاً: النّافلة.




تحليل الخطبة:


هذه الخطبة ذات أهمّية كبرى،لم يسمع مثلها في طولها ولِما اشتملت عليه من الشّرائع والهدى، والذي ذكرناه آنفا هو جلّ فقراتها ، وعلى المسلم/ة إذا قرأها/تها أن يتوقّف عند كل فقرة منها فإنّها كواكب هدي تضيء المسلم الدّجى.
هذه الخطبة النّبوية هي عبارة عن توصيات ووداع، لخّص الرسول صلى الله عليه وسلّم فيها تعاليم الاسلام ونظامه في كلمات جامعة وموعظة مختصرة
فراح يخاطب في سفوح عرفات الأجيال والتاريخ بعد ما أدّى ما حمّله ربّه من الأمانة و الجهاد.
ويمكن تحليل خطابه العظيم هذا كما يلي:

الاستفتاح : بدأ النبي صلى الله عليه وسلم خطبته بحمد الله والثّناء عليه ( خطبة الحاجة) من أجل تهيئة المتلقى لقبول ما يسمع
{" الحمدُ لله نحمدُهُ وَنَسْتَعِينُه، ونَسْتَغْفِرُهُ، ونَتُوبُ إليه...}

حرمة الدّماء والأعراض: إذ أعلن النّبي عن حقوق المسلم ، وأنّه محرّم الدم والمال والعرض؛ حيث شبّه حرمتها بحرمة الزّمان و المكان أي مكّة وشهر ذي الحجّة.
{أَيُهَا النَّاس، إنّ دِمَاءَكُمْ وَأمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَليكُمْ حَرَامٌ إلى أنْ تَلْقَوْا رَبَّكُمْ، كَحُرمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا في شَهْرِ كُمْ هَذَا في بَلَدِكُم هَذَا}


أداء الأمانة وحرمة الظلم و الرّبا : ( وكل عادات الجاهلية )؛فكلّ ذلك قد بطل أمره ومات اعتباره فهو اليوم جيفةً منتّنة غيّبتها شريعة الله في باطن الأرض و تحت الأقدام .
كما حثّ النبي صلى الله عليه وسلّم على أداء الأمانة لبيان عظمتها في الاسلام، ووضع كل الأموال التي استفادها النّاس من الرّبا.
{فَمَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ أَمَانةٌ فليؤُدِّها إلى مَنْ ائْتمَنَهُ عَلَيها، وإن كل ربا موضوع ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون}


التحذير من الشيطان: لأنه سبب نشر العداوة بين الناس وإبعادهم عن دين الحق
{الناس فإن الشيطان قد يئس من أن يعبد بأرضكم هذه}

الوصيّة بالنساء خيرا: أعلن الرسول عن حقوق المرأة ،وأمر بالاعتراف بها ، وكذا أمر بحسن المعاشرة و إعطائهنّ حقوقهنّ كاملة بغير ظلم.
فقد ثبّت الاسلام للمرأة حقوقها وحفظ كرامتها من قبل ولا يزال الرسول عليه الصلاة والسّلام يوصي بها حتّى توفّاه الله ،لكي يقضي على تقاليد الجاهلية بشأن المرأة نهائيا .
{إن لِنسَائِكُمْ عَلَيْكُمْ حقاً، ولَكُمْ عَلَيْهِنّ حقّ}


التذكير بأخوّة المؤمنين: فـ حرّم على المسلم أن يأخذ مال أخيه دون رضاه أو يكفّر أو يقتل بعضهم بعضا
{أَيهَا النّاسُ، إنّما المُؤمِنُونَ إخْوةٌ ، فَلاَ يَحِلُّ لامْرِىءٍ مَالُ أَخيهِ إلاّ عَنْ طيبِ نفْسٍ منهُ، أَلاَ هَلْ بلّغْتُ، اللّهُم اشْهَدْ...}

الارشاد إلى التّمسّك بالقرآن و السّنّة : حيث بيّن أنّهما سبب حماية الأمّة من الظّّلم والضّياع.
{...فَإنّي قَدْ تَركْتُ فِيكُمْ مَا إنْ أخَذتمْ بِهِ لَمْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ، كِتَابَ اللهِ وَ سُنَّة نَبيّه ، أَلاَ هَلْ بلّغتُ، اللّهمّ اشْهَدْ.}


الإشارة إلى أساس التّفاضل - الوحدة الإنسانية-: فالنّاس كلهم من أب واحد، وأساس التّفاضل بينهم هو طاعتهم للّه وتقواهم له وليس في الحسب والنّسب ، فهذا الخطاب كان بمثابة رسالة حضارية مفتوحة وموجّهة للعالم أجمع كيفما كانت ألوان النّاس ،ألسنتهم وأجناسهم
{إن رَبَّكُمْ وَاحِدٌ، وإنّ أَبَاكُمْ واحِدٌ ، كُلكُّمْ لآدمَ وآدمُ من تُراب، إن أَكرمُكُمْ عندَ اللهِ أتْقَاكُمْ وليس لعربيّ فَضْلٌ على عجميّ إلاّ بالتّقْوىَ}


ذكر بعض مسائل الميراث، الوصيّة، والنّسب: حيث أمر بالالتزام فيها وعدم مخالفته لما وجّهنا إليه بشأن هذه الأمور ، بتحريم الوصيّة للوارث، وتقرير قانون التوارث كما ورد في القرآن الكريم
{ إنَّ اللَّهَ قد قسّمَ لِكلِّ وارثٍ نصيبَهُ منَ الميراث، و لا يجوزُ لوارثٍ وصيَّةٌ ولا تجوز وصيّة في أكثر من الثلث}
وحرمة التّبني والانتساب إلى غير موالي
{ومنِ ادَّعى إلى غيرِ أبيه، أو تولَّى غيرَ مواليه، فعليْهِ لعنةُ اللَّهِ والملائِكةِ والنَّاسِ أجمعين...}





الأحكام والتوجيهات التي تضمنتها الخطبة:



1_حرمة الدماء والأموال والأعراض.

2_حرمة الرّبا والظّلم.

3_وجوب أداء الأمانة.

4_وجوب التّمسّك بالكتاب والسّنّة.

5_مخالفة الشيطان والحذر من كيده.

6_إلغاء شعائر الجاهلية و تقاليدها.

7_بيان مكانة المرأة في الإسلام،والتّذكير بحقوقها،والارشاد الى حسن معاملتها.

8_الاهتمام بحقوق الزّوجيّة.

9_عالمية رسالة الإسلام بمخاطبة الناس جميعا.

10_الإشارة إلى مسألة الخلق(السماء،الارض،الزمان)
ليحُثّ الناس على التّفكّر والتّأمّل في خلق اللّه.

11_استحسان الاسلام لبعض العادات الحسنة في الجاهلية،كالسّدانة السّقاية لما فيها من تعظيم للبيت وخدمة الحجّاج.

12_مشروعية القصاص والدّيّة في الإسلام.





الموضوع الأصلي: خطبة حجّة الوداع || الكاتب: قمر و هلال || المصدر: منتديات غرام النسائي





o'fm p[~m hg,]hu p[~m




موج البحر likes this.
 توقيع : قمر و هلال


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2017   #2
عضو نشيط


الصورة الرمزية نزار مسطفى
نزار مسطفى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1603
 تاريخ التسجيل :  Dec 2017
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (07:45 PM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موضوعات رائعه جزاك الله خير


 


رد مع اقتباس
قديم 12-13-2017   #3
مديره عامه على المنتدى


الصورة الرمزية قمر و هلال
قمر و هلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : منذ 22 ساعات (08:24 PM)
 المشاركات : 8,245 [ + ]
 التقييم :  909
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نزار مسطفى
جزاك الله كل خير على المرور المتواضع
نورت الصفحة و الموضوع
الله يعطيك الف عافية


 
 توقيع : قمر و هلال



رد مع اقتباس
قديم منذ 4 أسابيع   #4
المدير العام للمنتدى


الصورة الرمزية موج البحر
موج البحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:42 PM)
 المشاركات : 39,209 [ + ]
 التقييم :  904
 MMS ~
MMS ~
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء

الإبداع

وسام شكر وتقدير

الوسام الذهبي

وسام الذوق الرفيع

مؤسس الموقع

وسام النجم المضيئ

شكر وتقدير

الوسام البرونزي

كبار الشخصيات

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اختي قمر وهلال

جزاك الله كل خير

على طرحك الرائع

بوركت اناملك المبدعه

تحياتي


 
 توقيع : موج البحر







رد مع اقتباس
قديم منذ 4 أسابيع   #5
مديره عامه على المنتدى


الصورة الرمزية قمر و هلال
قمر و هلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : منذ 22 ساعات (08:24 PM)
 المشاركات : 8,245 [ + ]
 التقييم :  909
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موج البحر
جزاك الله كل خير على المرور المتواضع
نورت الصفحة و الموضوع
الله يعطيك الف عافية


 
 توقيع : قمر و هلال



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الوداع, حجّة, خطبة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:11 PM

أقسام المنتدى

|• آلـمـنـتـديـآت آلإسـلآمـيـة •| | | فـي رحـآب آلإيـمـآن | | | رسـولـنـآ مـحـمـد صـلـى آلـلـه عـلـيـه وسـلـم | | | آلـصـوتـيـآت آلإسـلآمـيـة | | المنتديات العامـــــــــــه | | القسم عـآمـ | | | آفتح قلبكّ | | | الاخبار العاجله |• | اللغه English| | |• فـجـر جـديـد •| | ملتقى الاعضاء | |• إسـتـرآحـة آلأعـضـآء •| | نـجـوم أثـبـتـت وجـودهـآ ... فـي إبـدآعـهـآ | | كـرسـي آلإعـتـرآف ، ومـدونـآت آلأعـضـآء | | كـرسـي آلإعـتـرآف | مدونات الاعضاء | السياحـــــه والسفـــــــر | السياحـــــه والسفـــــــر | |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| | |الشعر الشعبي | | | خواطر نبضّ الوريد | | |الروايات .... روايتي| | |القصص العامه | | |• عـآلـم آلأسـرة •| | | عالم الطفل| | | آلـصـحـة وآلـرشـآقـة | | آلـمـطـبـخ | | فـنـكـ وبـيـتـكـ | | | عـآلـم آدم | | | جـمـآل وأنـآقـة حـوآء | | |• آلـتـرفـيـهـيـآت •| | عـآلـم آلـسـيـآرآت وآلـمـوآصـلآت | صـدى آلـمـلآعـب | جـنـون آلـصـور | الهبال والصرقعه | آلألـعـآب والتسالي | تـقـنـيـة تـكـ | بـرآمـج آلـكـمـبـيـوتـر | بلآك بيريّ | مـوبآيـلـي ... عـآلـم مـن إخـتـيـآري | Youtube | التصاميم والجرافيكس | المنتديات الإدارية | المحذوفات والمواضيع المكررة | قسـم المشرفين والمراقبين | الشكاوى والأقتراحات | الإدارة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009