اللهم من اراد في منتدى غرام النسائي سوء فاشغلـه في نفسه وراحتـــه وصحتــه وعافيـتـــه ورد كيده في نحرهـ واجعل تدميره له يارب اللهم ارني فيه عجائب قدرتك

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
 
العودة   منتدى غرام النسائي > |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| > |الروايات .... روايتي|
 
 

|الروايات .... روايتي|


ملاحظة: لا يسمح بالنسخ او الاقتباس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-06-2017
مديره عامه على المنتدى
قمر و هلال غير متواجد حالياً
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 196 يوم
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (08:10 PM)
 المشاركات : 7,703 [ + ]
 التقييم : 909
 معدل التقييم : قمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up انا بطبعي الوفاء تابع البارت 20)




فهد : يلاه خليني نصلي ..
في قامت وراء هو امامها .. بدو يصلون .. خلصوا الصلاة .. بعدين فهد قرب منها حط يده ع جبينها بدا يقراء دعاء الماثور
فهد بعد يده عنها كان يشوف نظرات الخوف في عيونها يحس بقهر لما يشوف هـ النظرات تجه الفراش : يلاه في تعالي نامي جنبي .. ما راح اسوي لك شيء
في خايفة وده تطلع من الغرفة بس فهد قفلها بهدوء : خلني انام ع الكنبه
فهد يحاول يمسك اعصابه: لا تعالي هنا .. ولا تخليني اجي اشيلك
في تحلطم ما عنده الا يشيلني : ابغى انام هنا تـأشر ع كنبه ..
فهد قام ما ينفع معها الكلام لازم فعل ..
في خافت لما شافته قام مشت الجهة الثانية دخلت الفراش
فهد ابتسم على خوفها : ما ينفع معك الا كذا .. انسدح عطها ظهرها ... عشان تنام وتحس بالأمان
في خايفة يكذب عليها ويخلف وعده .. فهد من تعب رجع نام مرة ثانيه في لما حست انه نام غمضت عيونها وهي تفكر وش تسوي بكرا مع اهلها


عند المافيا

كانوا مخططين ... ع تفجير في مجمع في الخبر
بس الله حماية هـ البلاد .. يمكرون يمكرُ الله
والله خير الماكرين .. يريدون تدمير هذا البلد بـ شتى طرق لو الله ثم حكومتنا الغالية تقف الهم بمرصاد
جاسر احبط عملية الإرهاب ... بمساعدة صديقة عبدالعزيز فيصل عط جاسر جميع مخططات التفجير المجمع وفيه الناس .. لأنه وثق فيه ...
فيصل يرسم الخطة: اسمع ي سالم انت تحط المتفجرات دخل المبنى وخارج المبنى .. ...
وانت ي عبدالله تراقب الوضع .. جاسر حط أدة تجسس ع شكل زر ثوبه .. الشرطة تسمع كل شيء
عدنان : طيب انا وش اسوي ..
فيصل بحد متوتر وخايف انه الخطة تفشل واكثر من مره يشرح لهم بس شكلهم بودني وراء شمس: بعدين معك ي عدنان .. انت وانا وسمير نكون في السيارة نراقب الوضع .. اما عبدالله يراقب الوضع ل سالم .. اسمع ي سالم أداة تفجير عندك .. في أي لحظة اذا شفت شرطه فجر لا تنتظر لأنه يمكن صادونا في أي لحظة سامع
سالم بفخر لأنه اختار لي هلـ مهمة بذات :
ان شاء الله واذا صار وانهم اعرفوا مخططنا .. استشهد صح
فيصل بفخر ب سالم : صح عليك ع طول اضغط ع زر ناسف .. اذا حصل ومت انت شهيد موعدنا الجنة ان شاء الله
جاسر الحمد لله ع نعمة الإسلام والعقل .. ذولا من صدقهم يسون كذا: بس .. يمكن يقدر ينجو .. صح
فيصل بحب لـ عبدالله : ان شاء الله ينجو اذا سوى الخطة بـ حذفيرها ...
سمير مو معهم لأنه يفكر كيف يوصل لرحيل يموت فيها راح تضيع منه هي ضعت وخلصت .. هل مجانين يبغوني انتحار مهبول انا .. انا بس جاي أستانس مو اضيع عمري عشان ..
تفجير ما دري ايش سمير قام : انا مو معكم .. بطلع برا
فيصل طلع مسدس : قعد مكان .. واسمع اللي يدخل معنا .. مايطلع الا بطلعت روحه سامع
سمير جلس بطفش .. يارب جعل خطتكم تفشل ان شاءالله بدون نفس : زين
فيصل : يلا توكلوا ع الله .. بسم الله خذو اغراضهم وطلعوا من شقة متجهين .. المجمع اللي بـ يفجرونه .. جاسر حط يده ع قلبه .. الحمد لله استودع نوف الله ...قبل م اطلع من شقة


وصلوا مكان اللي بفجرون فيه .. سالم سلم عليهم كان بِودع من هـ الحياة ... جاسر حزن عليه لأنه شباب يضيعون دينهم و دنياهم .. حاول انه ينصحهم بس مين يسمع له ... اهم خروج عن المله للأسف
جاسر يالله انصرني عليهم : اسمع انه بروح المكاني اللي براقب فيه.. يلاه .. ان شاء الله تنجح الخطة ..
فيصل : يلاه بتوفيق لكم سالم .. الله اكبر انصر لنا ان شاء الله
سالم : الله اكبر .. ان شاء الله .. ابتعد عنهم كان دخل المجمع .. نوي تفجير
جاسر كان يراقب الوضع لخويه عبدالعزيز مكان بعيد عن السيارة فيصل كان يكلمه بهمس : اها وش صار
عبدالعزيز براحة تام: مشكور ي جاسر .. ابشرك تم نزع جميع القنابل.. بس مشكلة سالم الحين
جاسر براحة : الحمد لله .. أي المجمع فاضي ولا فيه الناس
عبدالعزيز : المجمع فاضي .. علقنا الفتات انه مغلق لصيانه ...
جاسر : الحمد لله.. اكيد بـ يشك ... الحين المهم انا نمشي ع الخطة
عبدالعزيز : اسمع الحين دوريات قريب من هنا يلحقون سالم .. ابتعد عن مكان قد ما تقدر
جاسر يأخذ نفس : أحاول .. يلاه الحين اخليك اكيد بـ يشكون فيني
سالم يحاول يفجر قنابل بس استغرب من فجرت ولا قنبلة شكل فيه خلل فالقنابل .. غريبه جاء الفجر والظهر تأكدت منهم انهم يشتغلون حس انه بينهم جاسوس هو اللي عاطله ..شاف شرطه تلحقه ... قام يركض في المجمع من احسن احظ انه فاضي وقدر يطلع برا عبدالعزيز: الحقوه لا تخلونه يهرب منكم.. ي عبدالرحمن أحاول تمسكه ....يلحقونه وقف وفي وسط الشارع
5 من رجال شرطه الحقته : سلم نفسك ولا راح نطلق عليك نار ...
سالم يهدد : اللي يقرب مني راح افجر في نفسي
جاسر يمثل انه يحاول يساعد سالم يكلمه عن طريق سماعه : بسرعه ي سالم أحاول انك تهرب
سالم كلام فيصل وقال : ي فيصل استودعك الله هذا اخر عهد فيك بس اسمع .. بينكم جاسوس سكر الجوال ورمه ودعسه ع ارجوله اكثر من مره الين تكسر ال قطع صغيره.. فعلا سالم يحاول انه يهرب .. بس شاف شرطه بتقرب منه فجر في نفسه طار جسده اشلا في الهواء تسقطت ع الأرض بشكل مقزز ومقرف يحسبونه هينا عند الله
بداء طلق نار بين شرطه و مجموعه فيصل بس فيصل ولي معه انحاشوا بسب اطلاق نار جات بالخطاء رصاصه في كتف جاسر ... فيصل انحاش
مو مهم عنده الأشخاص اللي تذبح نفسه علشان .. راح يجيب غيرهم
عدنان يبكي : الله يرحمه .. ليه ي فيصل ... ما طلبت منه يسلم نفسه ولا يموت
فيصل يفكر من هو الخاين معقوله عبدالله لا لالا مستحيل يمكن سمير لأنه قال انا مالي شغل فيكم صدع راسه عدنان من الصياح بعصبيه لأنه مهمتهم افشلت فشلاً ذريعا: وش فيك انت خلاص مات الله يرحمه لا تقعد تبكي لي ... ترى هو سابقنا الجنة
سمير بدون اهتمام في سالم : ليش تبكي عليه ماردك بـ تلحقه وهذا هو شغلنا عجبك مو عجبك اطلع أصلا انا ما عاد تفرق معي .. مات مفجر بنفسي او مات منتحر ما عاد يهم .. يسال فيصل وين عبدالله فيه ليكون هو مات بعد
فيصل يحاول يتصل ع عبدالله بس ما يرد اكيد فيه شيء ولا امسكوه الله يستر : ما دري عنه المهم اسمعوا الحين الازم نغير مكانا الى مكان ثاني... الين تهدا الأمور بعدين نرجع شقه
سمير هز راسه زين ... عدنان : ان شاء الله .. بس لازم تتأكد كان عبدالله بخير ولا لا
فيصل بـ يموت قهر اذا طلع انه عبدالله هو الجاسوس


عبدالعزيز
راح يركض الجاسر طلب الإسعاف بسرعه
جات بسرعة في نفس المكان اللي فيه جاسر اخذوه وركبوه السيارة راكب معه عبدالعزيز كلم عبدالرحمن والجنود اللي معه يحوطون المكان اللي مات في سالم ويشلون اشلاه ... قال بروح مع جاسر المستشفى
صح مهمة انجحت بفضل جهود جاسر
ولا هم كان رحوا فيها ... المجمع كان مليان بالناس .. بس سوو اعلان انه المحلات تحتاج الصيانة ولا كان المكان مليان بالناس خاصه هـ المجمع تكثر في العوائل اليوم السبت هو نهاية الاجازة الأسبوعية
علشان كذا اختارو اليوم بذات لأنه في الناس
مو مهم عندهم .. كان في الناس ولا لا ما في بس اهم شيء يفجرون في هـ البلد الغالي بي طريقة هم غايتهم مكة والمدينة بس يحلمون يوصلون لها مادام الله معنا وحكومتنا الرشيد الله ي طول في اعمرهم ع الطاعة الله يحمي هـ البلد من شرور الأعداء.. عبدالعزيز صح ع ونات خويه جاسر ينادي باسم نوف : عبدالعزيز .. خلني اروح شقة اشوف زوجتي
عبدالعزيز بصرمه : ما في اول شيء تروح المستشفى بعدين كلم زوجتك ترك فيك رصاص يمكن في أي لحظه يصير مضاعفات لك
جاسر كتفه يألم بقوة قميصه كله دم بعناد وعصبيه يلاه يتكلم : اقولك ابغى اشوف زوجتي تقولي بعدين نزلني من السيارة الإسعاف
عبدالعزيز يارب منه هـ عنيد : اسمع .. هاك جوالي كلمها يمكن تلقها صاحية ..
جاسر اخذ الجوال من عبدالعزيز
لأنه جوال جاسر طاح الما أصابه بطلقه ناري تصل عليها

نوف
ما نامت نوم مجافيها بالحيل وخايفة لأنها بـ لحالها في شقة وينك ي جاسر يا ربي ما دري ليه قلبي يعورني وحس بضيقة غير طبيعيه والله من الخوف خليت الانوار شغالها .. تلفزيون ع قناة القران يارب علشان تسوي حس في شقة
الله يهديك ي جاسر اذه وقت تسهر برا طيب اعطيتني خبر ع اقل انك راح تتأخر اكثر من كذا
ضيقه كاتمه ع صدري .. من درجة ضيقة دموعي بدت تنزل يا ربي .. هي جالسه في الصالة متلحف بطانية اتصل ع أمه أخاف ما تدري عنه واخوفها عليه ما دري ما دري .. وش اسوي
والله ماحد مجنني غير هـ الجاسر..اساله وين تروح مالك شغل طيب ع اقل طمني عليك .. اذا ما جيت و تأخرت راح ي جيك خبر اذا صار فيني شيء ..
نوف خايفة يصير فيه شيء هو زعلان عليها ...
اخر مره كلمه لما رجع البيت شافه بإحالة فوضه هي بس تبغى يعصب لأنه مهملها في هـ الشقة ما تبغي يصير له مكروه نوف ارتاعت من صوت الجوال.. رقم غريب بس يمكن جاسر : الو
جاسر بصعوبة يتكلم : هلا اسمعي روحي بيت اهلك
نوف صرخت عليه : وينك فيه مخليني في هـ الشقة وكأني و كنبه واحد
جاسر اشتاق لها من امس ما شافها وده يقولها ي حبيبتي اهدي : اسمعي انا الحين م اقدر اجي بكذبه لا اني مسافر
نوف تبكي لأنه مو مهتم فيها قهرها بالحيل : انت ليش تزوجتني
جاسر يلاه يتنفس : تكفين اهدي واسمعي لا تجلسين في الشقة خلي رائد يجي يأخذك
نوف مقهورة منه ما جاوبها ع سؤالها: طيب
جاسر قبل لا يسكر : استودعك الله .. بعدها سكر منها .. نوف صح كلامته ارتاحت لما سمعت صوته انه بخير بس استغربت ليه ستودعها الله اكيد فيه شيء وليه سافر فجاه وراه شيء ماردي بعرف ي جاسر ... نوف أرسلت لخوها رائد جالس
رائد رد عليها أي وش تبغين
نوف تعال شقتي .. لأني وحدي وبغاك تنام معي في الشقة أخاف بـ لحالي .. بعد جاسر مسافر
رائد طيب انا جيك الحين وحمدي ربك اني مو في البيت ولا ما فكرت اجيك لأني توي رجع مع شباب لأنه طالعين نتمشى

جاسر
حبيبتي تبكي وانا مو قدر اسوي لها شيء .. مو بكيفي هذي طبيعته عملي لو بكيف .. قلت لها كل شيء انا الحين طلعت من البيت اهلي علشان ما يوصلهم الخطر .. جاسر دموعه تنزل مسح بسرعه لأنه ما يبغى خويه شوف دموعه.. شكلي ي نوف راح اظلمك معي .. خلاص اذا طلعت سالم من غرفة العمليه .. بشوف وش تقول وش تقرر .. اذا تبغى حريتها راح اعطيها إياها والله انه صعب عليه افقدها.. اموت ولا تروح لغيري .. يارب صبرني ... صاح من سرحان على توقف السيارة بـصعوبة يتكلم : اسمع ي عبدالعزيز اذا صار فيني شيء الله سامح الله .. بلغ اهلي .. بس اذا طلعت سالم من مرحلة الخطر لا تقول لهم شيء قول اني مسافر انا احس انه امي تحتيني
عبدالعزيز : اسمع الحين انت لا تكلم ولا تقول شيء ان شاء الله تطلع منه سليم معافى يارب ...

نزلوا من السيارة دخلوا المشفى يركضون في ممرات الين وصلوا غرفة العمليات .. عبدالعزيز جالس برا
سمع صوت الاذان .. بصلي برجع له.. الله يشفي يارب

يوم جديد ع ابطالنا
نادر ورحيل
نادر جلس من نوم قبل الرحيل بعد ما سمع الاذان قرب منها وحضنها باسها ع خدها : ي ليت تحسين فيني .. همس في اذنها احبك ..
رحيل نايمه ونومه ثقيل هذا اللي ي خلي نادر يعترف لها وهي نايمه ... نادر نزل نظره ع بطنها شكله حامل مو معقوله بطنها يكبر كذا لازم اتأكد اذا.. رجعت من دوام .. خليني اصلي بعدين رجع لها ... نادر توجهه الحمام وانتم بكرامة ... اخذ له شاور . بداء يفرك راسه بشامبو غسله بالمويه .. المويه تنساب عليه. جلس يفكر فيها كنت تجنن امس بفستان اللي شريتها لها تهبل اه ي حبيبتي عذبتني معك ودي اصرخ قول العالم اني احبها بس انا مواثق فيها لأنها هي تكلم غيري .. نادر يحس بحرق لأنه يحبها وهي خيانة .. بس انا ما شفت عليها شيء يثبت انها تكلم وجوالها مرمي على الكنبة أي في الغرفة مو ما هتمها فيه..
تبغى تعطيها فرصه .. لالا بعدين ينكسر قلبي ليه وسبب هي خليها ما تدري اني احبها.. احسن .. لأنه بعدين بـ تذلني بنظرات اه ي عيونها حكاية
اسمع الاقامة ... سكر المويه بداء ينشف شعره بسرعه.. طلع من الحمام وهو حط المنشفة ع خصره ... راح غرفة التبديل الملابس.. البسه ثوبه طلع من الغرفة وقف عند تسريحة مشط شعره وتعطر نظر ناحية السرير الحين نايمه اذا رجع جلستها الصلاة .. طلع من الشقة بخطوات سريعة عشان يلحق ع الصلاة
رحيل اجلست بعد ما طلع من الحمام .. تحس بألم في بطنها غريب .. واللي تستغربها اكثر انها تشتاق لنادر حتى لوكان معه وش سالفه ... انا اليوم بروح المستشفى بشوف وش سالفة .. الحين خليني أقوم أصلي أفضل لي.. دخلت الحمام توضأ..
طلعت من الحمام ... كبرت والصلاة... بعد ما خلصت الصلاة جلست تقرأ القران والاذكار خلصت ... راحت ترتب الغرفة النوم نادر يبعثر الأشياء فوضوي بشكل رتبت السرير.. ونظفته في اقل من الثانية.. راحت الغرفة التبديل الملابس شافت المنشفة مرمية ع الأرض يارب منك ي نادر ... شلتها علقته في العلاقة.. رتبته وطلعت تبغى تسوي فطور ع متجهز المدرسة اليوم دوام مودي ادوم بس قربت العطلة.. راحت المطبخ تجهز الفطور ع ما تجي ساعة ست أي ملاحظه نفسها انها ما تشهي تأكل كثير.. سوت حليب بنسكافيه.. وشاي.. لأنه نادر يحب شاي.. مع الفطور وحطت المعلبات.. وتقلي البيض.. وجهزت الفطور في الصحن الا دقايق وتسمع الباب انفتح
يعني نادر رجع.. شيل في يده الفول الخبز الحار دخل المطبخ وحطهم نادر ابتسامه: الله يعطيك العافية
رحيل تبتسم له اول مرة بهدوء: الله يعافيك.. اخذت راحت تحط الفول في صحن..
نادر يراقب تصرفاتها ابتسم لأنها اول مر تبتسم لي فديتك ي حياتي.. طلع من المطبخ راح الصالة جلس ينتظرها
جات وهي شيل الصحن.. نادر شاك وبقوة انها حامل اخذ الصحن عنها وحط ع طاوله: باقي شيء ولا خلاص
رحيل خايفة من تصرفاته الرجال فيه شيء ليه كذا تغير بيوم والليلة: أي بس دله الحليب وشاي
نادر أشر لها تجلس: اخليك انا بجيبهم ...
رحيل بعدت طاوله عشان يجلسون ع الأرض.. فرشت سفر وزعت الاكل
نادر بعصبيه خفيفة حط الدلال: ليش تبعدين طاوله كان صوتي علي
رحيل قالت لكم الرجال فيه شيء: عادي بعدتها بس وش صار يعني
نادر جلس ع الأرض وهي مقابلتها: لا مو عادي إذا كنت حامل
رحيل كأنه عقربه قرصته بغت تقول الله لا يقوله انا ما بغى منك عيال بس مسكت لسانها: لالا مو حامل تو الناس ع الحامل انا ما بغى الحين
نادر تضايق شكلها ما تبغى عيال منه: ما تدري لازم نروح المشفى ونعرف اذ كنتي حامل ولالا
صب له كوب شاي.. وهي صبت لها نسكافية..
نادر ملاحظ عليها انها ما تأكل كثير ملاحظ بعد انها تجلس معه وتفطر بداية زواجهم.. كل جالسه في الغرفة.. الحين والله أنى شك أنك حامل.. تقول لا بعد
رحيل تشرب نسكافيه وتفكر خافت لا يكون حامل صدق لالا يارب انا ما بغى عيال منه انا ابغى أطلق أقوم اجيب عيال لا لالا الله لا يقوله
نادر ما ينكر انه ما فكر يجيب عيال منها.. بس الحين اعجبته الفكرة انها تكون ام عياله.. لا بعد.. تجيب بنت تشبها.. تحسن مزاج ع هـ الفكر: رحيل
رحيل
رحيل انتبهت انه يناديها: نعم



نادر يأشر لـ اكل: ليه ما تأكلين ... أي بعد راح تداومين اليوم
رحيل: مالي نفس اكل ... أحس شهيتي مسدودة عن الاكل.. بس الكوفي يكفي.. أي لازم ادوم.. لأنه قربت الامتحانات
نادر قام واخذ كوب شاي حطه ع طاوله: طيب.. بس لازم نروح المستشفى إذا رجعتي من دوام.. الحيين قومي جهزي نفسك ع ما تجي ست حكم
رحيل إذا خليتك توديني لازم انا اروح قبلك المستشفى: طيب.. الحين بقوم جهز نفسي
نادر راح يبدل بسرعه يلبس بنطلون.. وقميص عنده دوام

بيت اهل جاسر
ام جاسر جالسه تفطر مع بناتها ولدها وزوجها حس قلبه يعورها ع جاسر من يوم طلع وتزوج
ما شفنه.. يارب طمني ع ولدي ...
أبو جاسر: وش فيك ي مراه ما تأكلين
ام جاسر بضيقة : ولدي ما هو عندي تبغاني اكل .. انا حاسة فيه شيء..
أبو جاسر: لاحول ولاقوه الا بالله ...انتِ اللي بـ تذبحين نفسك علشانه ... خلي يولي عنك
بندر بهدوء: يبه.. هو ولدك.. ما هم.. سوأ حطه في جنبك مو تركه ... ما تدري عنه..
أبو جاسر تضايق: سكروا ع هـ الموضوع.. إذا تبغين تشوفينه روحي له.. قام من على سفر متضايق ع ولده ما هم قال انه ما يبغى يسمع سيرة هو ولده الله يهديه ويصلحه
ام جاسر ترجى ولدها بندر يودها له : يمه تكفى ودني اشوف اخوك احس فيه شيء
بندر يبوس يد امه: يمه لا ترجيني انتِ تأمرين ي الغالية.. ان شاء الله اول شيء أكلمه واعرف في أي عمار ساكن..
هند تهدي أمها: يمه انتِ بس اهدي حالك.. ان شاء الله انه بخير
وفاء هي الوحيد اللي تعرف وش هي شغلت جاسر خايفة عليه يا الله أنك تحمي: يمه انت بس ادعي له وستودع الله
ام جاسر: ان شاء الله الله يحمي يبعد عنه عيال الحرام
لكل: امين

عبد العزيز
الحمد لله جاسر طلع بسلامه من الغرفة العلميات خوفني عليه .. قال دكتور خله يرتاح علشان تستقر حالته لازم ابلغ اهله .. انه هنا مستشفى.. على اقل اخوه.. مو لازم امه تدري أخاف ترتاع عليه.. دور رقم بندر.. لأنه اخذه منه يوم ملكة جاسر
عبد العزيز: هلا بندر كيفك
بندر استغرب ليه عبدالعزيز اتصل عليه في هـ الوقت : هلا عز الحمد لله انت كيفك
عبدالعزيز: بخير بس اسمع جنبك احد
بندر خاف وفهم عليه لازم يكلمه ما حد يدري وش يقول له : أي ... بس الحين برا بطلع حط يده ع سماعة الجوال يمه عن اذانك عندي شغل ضروي برا خمس دقايق وجي
ام جاسر : روح يمه اذانك معك
بندر وقف برا عند الباب شارع تحسب لـ خواته لأنه ما يدري وش بـ يقول عز : هلا عز انا برا البيت وش صار لجاسر فيه شيء
عبدالعزيز : هو بخير بس الحين هو في المستشفى
بندر بصدمه : ايش ليه فيه شيء
عبدالعزيز يهدي بندر: قلت لك بخير .. تعال المستشفى الـ (****) بس اسمع لا تقول الوالدة شيء قولها مسافر
بندر بعجله: طيب انا بجيك.. ثواني بس.. سكر من عبد العزيز
راح لـ امه بكذبه: يمه اسمع ترى جاسر بخير ويسلم عليك ... بس هو مسافر
ام جاسر ارتحت : الحمد لله .. إذا كلمك أعطني أكلمه
بندر: ان شاء الله.. أي يمه انا عندي شغله ضروري لازم أخلصه عن اذانك
ام جاسر: اذنك معك.. الله يحفظك
بندر طلع من البيت متوجهة المستشفى اللي فيه جاسر

الوليد
هو في دوام اليوم اخر يوم له في دوام جات العطلة.. سرحان يفكر في جمان.. ضايق الصدر من ذاك اليوم ما كلمها.. وهي مصره ع رأيها انه يحب زفت الهنوف جعل ما في الهنوف.. ولا بعد قليلة الادب الوقحة متصلة على تبيني أكلمه لو تجي ل اهلي ما كلمتها هل وقحة ما تربيت عدل
لو بكيفي راحت لعلمت أهلها بس اكيد بتقلب سالفة عليه خله تولي عنك.. اذي أصلا أتوقع منها كل شيء الدرجة.. تسوي سحر ... الحمد لله أنى ما طلع من شقتي الا محصن نفسي وحبيبتي جمان
ي ليت جمان تحس فيني والله أنى اموت فيها
مستحيل أطلقها.. كل تقولي ي الوليد طلقني انا مطنشها بالحيل.. مشتاق لها بالحيل فديتها.. ابتسم من يصدق هـ الخجولة تسوي فيني كذا.. جمان تشبه القطة إذا أحد هجم على عيالها تشمخ بظافرها.. قطة هاديه.. بس تنقلب وحش.. ضحك هههه لأنه شبه بـ القطة لو تدري بـ تزعل صايرة هـ الأيام تزعل بسرعه لالا اليوم لازم اجلس واتفهم معها
مو حاله هذي كل واحد ما يدري عن ثاني انا ما قدر اصبر على بعدها
قطع عليه سرحانه سعد اللي ام الهنوف على انه طالب برئ حتى انه ماله ذنب بس كره وسبب امه: هلا سعد أمرني
سعد ابتسامه بريئة مد له الهدية: أستاذ هذي هديه من امي لك لأنه اخر يوم لنا لأنه جات الاجازة
الوليد بحقد عليها صبرك على الهنوف: مشكور ي سعد حطها ع طاوله.. يلاه راح بيتكم إجازة سعيدة
سعد فرحان انه أستاذة ما فشله: ان شاء الله أستاذ وانت بعد لك إجازة سعيدة ...طالع من مكتبه يركض الين طالع من المدرسة.. الوليد قام ورمى الهدية زباله وأنتم بكرامة.. لا بعد تعلم ولده يصير مرسال لها ... الوليد بحقد وكراهية.. صوره ورسلها له شوفي هذا قدرك عندي ي حيوانه وان شافتك متصلة على او رسله شيء راح تشوفين شيء عمرك ما شفتي في حياتك


جمان
الحمد لله انهم اسمحوا لي اختبر.. والله أنى كنت خايفة الله يعطيها العافية مها قدمت لهم عذر قوي.. للأسف كلهم اختبروا خلصوا الا اللي ما حضر امتحانات وغياب وعنده عذر قوي يمتحنونه ام اللي ما عنده يحمل المادة معه الله يعين الحمد لله قدمت الاختبار زين ...الحين انتظر الوليد يجي يأخذني..
أي ع طاري الوليد اللحين زعلان مني.. بس معي أحق انا خايفة ع حياتنا تنهار في أي لحظه..
ما نكر انه الوليد يعطيني كامل حقوقي يوصلني الجامعة.. أي شيء ابغى يكون في خاطري يجيب لي انا أحب الوليد من غيرتي عليه حس انه يحب الهنوف ليش طيب إذا كلمته ينحاش.. طيب وضح لي يمكن اسمعك.. تذكرت اللي سواه اليوم معها ما خلها تروح الا وهي محصنه نفسها بالذكار.. صحيح ما يكلمني بس في ادق تفصيل يهتم.. ما يطلع من شقة الا هو محصن نفسه محصني معه.. تحس بالخجل كل ما تذكر هو وقف يقرا عليها أبيات من القران ويستودعها الله ودي حياتي معه تكون هاديه ما تكون كذا زعلانين من بعض.. اليوم خالتي لاحظت عليها كأنها زعلانه مني .. شكله شاكت انه بيني بين الوليد شيء يارب سخر لي زوجي اصلح الحال بينا


ناصر /توقيت عندهم ليل
سعيد جداً بحياته مع ياسمين ونور يحس حاله كانه انولد من جديد .. كانه اول مرة يتزوج .. بس في مشكله بسيطة ... اذا جاء يناديها .. يقول لها لمياء .. ياسمين اكيد تضايقت بس ما وضحت لي
بس المفروض مغلط باسمها .. بس هي تشبه بالحيل .. هذا سبب اللي خلني اتزوجها .. بعد هي جميله اذ قارنت مع لمياء بجمال ترجح كف
ياسمين .. ام لمياء جمالها عادي بس هي كنت ناعمه رقيقه .. بس خلاص ي ناصر انسى لمياء ..
هذي تعتبر خائنه لـ ياسمين.. والله انها ياسمين بدت تنسيني لمياء بالحيل بس مشكلة شبه بينهم كبير ي ربي.. هي قيامها بواجباتها كله
ياسمين ما تستحق اني افكر في غيرها او يأذيها
كافي اللي شافته مع زوجه سابق مجرد ما يتذكر انها كنت زوجته .. يحس بـ الغيرة وانت ي ناصر متى كان شيء لك ...كل شيء لغيرك .. الا ياسمين نور هم لي وحدي وهي حبيبتي زوجتي ام عيالي ان شاء الله


ياسمين
جالسه في الغرفة متضايقة بس محسسته انه متضايقة منه .. هي ما تنكر انه حنون رومانسي
طيب معها أي شيء تبغاها يجب لها حتى انها بدت تغار من بنتها اذا جلست تدلع عليه .. زعلانه منها تحس بالغيرة اذ غلط في اسمها هـ الدرجة يحبها
احس بالقهر والغيرة ليش ينادين باسمها هو قال انه نساها بس .. هو ما نساها.. ان ياسمين مو لمياء صح ما شفتها لما تزوج ناصر ان كنت برا سعوديه .. عشان كذا ما حضرت ملكة.. نادر ما طلع من بيتنا عشان كذا ما شفتها.. ابغى اشوف اللي خذت قلب ناصر معها يقولون جات عرس رحيل بس انا ما انتبهت لها اتخيل ناصر يقول لي ياسمين انا احبها اذبحها وذبح معها طلعت صاله يمكن يبغى شيء منها شافته منهمك في الاب توب لأنه بكرا بـ يدوم بهدوء عكس اللي دخلها : ناصر تبغى اسوي لك شيء
ناصر رفع راسه من الاب ابتسم لها : لا حبيبتي مشكوره روحي نامي اذا بغيت شيء بسوي لي
ياسمين : طيب .. دخلت غرفة نوم

خالد
جالس من نوم.. يحس حاله تعبان وده يرجع ينام مرة ثانيه.. أي صح اهم في الفندق أمس زواجه مسخره أي زواج.. وانا محس حالي متزوج.. خالني أقوم أصلي.. الحين تجي ساعة سابعه.. راحت عليه نوم ما صليت في وقتها استغفر الله العلي العظيم.. بعد عن المفرش.. قام الحمام
انتم بكرامة.. علشان اخذ شاور .. يتوضأ .. بعد
ان شاء الله اطلع من الفندق بروح بيت اهله .. أصلا ام كشة ما تستأهل انها تجي هنا يخب عليها الغرفة عاديه مو فندق.. طلع من الحمام شافها جاي الغرفة وشعرها معفوس ابتسم ما كذب لما قال انها ام كشة.. هز راسه حمد لله وشكر تجاهلها.. وراح يفرش سجاده علشان يصلي كبر
مي وش فيه ذه نفسيه أمس مطنش واليوم يضحك الله يكملك بالعقل ان شاء الله.. خلني اروح اخذ شاور الحمد لله انا صليت بس هو نوم ثقيل ي لطيف.. مي اخذت لها ملابس.. دخلت الحمام شافت شعرها وقف صير معفوس بالحيل.. انحرجت مالومه يوم يضحك علي.. فيشله المفروض اول
ما صحي أرتب شعري.. اخذت لها شاور ورتبت شعرها البنت تعقدت بالحيل من شعرها ...انا كرهك ي خالد مو انت انا كلامه أمس وجعني حيل
الله يقهر ي شيخ مثل ما تقهرني.. البست جلابيه ناعمه وطلعت من الحمام ترتب شعرها
توها بتاخذ عطر خالد وقف وراها بطنازه : الحين انتِ ليش تزيني وتكشخين .. من له ما حد يشوفك أصلا انتِ بكذبه ما فيك من الجمال شيء
مي خافت وش عنده وقف وراي بس كلامه قهرها: اسمع انت انا اذ بـكشخ بكشخ لنفسي مو لا أحد اما انت ما تهمني أصلا وانا ما شوفك
خالد انقهر مسكها من يدها لفه ع ظهرها: انا من أمس ماسك اعصابي.. بس انتِ اللي جنيت ع نفسك
مي خافت وش راح يسوي: أي خالد يعورني تكفي اتركني في حالي
خالد قرب منها : اذا انا مو رجال تركتك

انتهى





أ
هم شي تعليقاتكم تشجعني اعطوني توقعاتكم
أتقبل الرأي الناقد والحاقد ...الناقد يصحح مساري الحاقد يزيد إصراري








hkh f'fud hg,thx jhfu hgfhvj 20) hgfhvj f'fud




 توقيع : قمر و هلال


رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #2
المدير العام للمنتدى


الصورة الرمزية موج البحر
موج البحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : منذ 11 ساعات (10:49 AM)
 المشاركات : 38,951 [ + ]
 التقييم :  904
 MMS ~
MMS ~
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء

الإبداع

وسام شكر وتقدير

الوسام الذهبي

وسام الذوق الرفيع

مؤسس الموقع

وسام النجم المضيئ

شكر وتقدير

الوسام البرونزي

كبار الشخصيات

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اختي

قمر وهلال

جزاك الله كل خير

على طرحك الرائع

بوركت اناملك المبدعه

تحياتي


 
 توقيع : موج البحر







رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #3
مديره عامه على المنتدى


الصورة الرمزية قمر و هلال
قمر و هلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (08:10 PM)
 المشاركات : 7,703 [ + ]
 التقييم :  909
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موج البحر
جزاك الله خيراً
على المرور المتواضع

نورت الصفحة و الموضوع
الله يعطيك الف عافية


 
 توقيع : قمر و هلال



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الوفاء, البارت, بطبعي, تابع

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:58 PM

أقسام المنتدى

|• آلـمـنـتـديـآت آلإسـلآمـيـة •| | | فـي رحـآب آلإيـمـآن | | | رسـولـنـآ مـحـمـد صـلـى آلـلـه عـلـيـه وسـلـم | | | آلـصـوتـيـآت آلإسـلآمـيـة | | المنتديات العامـــــــــــه | | القسم عـآمـ | | | آفتح قلبكّ | | | الاخبار العاجله |• | اللغه English| | |• فـجـر جـديـد •| | ملتقى الاعضاء | |• إسـتـرآحـة آلأعـضـآء •| | نـجـوم أثـبـتـت وجـودهـآ ... فـي إبـدآعـهـآ | | كـرسـي آلإعـتـرآف ، ومـدونـآت آلأعـضـآء | | كـرسـي آلإعـتـرآف | مدونات الاعضاء | السياحـــــه والسفـــــــر | السياحـــــه والسفـــــــر | |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| | |الشعر الشعبي | | | خواطر نبضّ الوريد | | |الروايات .... روايتي| | |القصص العامه | | |• عـآلـم آلأسـرة •| | | عالم الطفل| | | آلـصـحـة وآلـرشـآقـة | | آلـمـطـبـخ | | فـنـكـ وبـيـتـكـ | | | عـآلـم آدم | | | جـمـآل وأنـآقـة حـوآء | | |• آلـتـرفـيـهـيـآت •| | عـآلـم آلـسـيـآرآت وآلـمـوآصـلآت | صـدى آلـمـلآعـب | جـنـون آلـصـور | الهبال والصرقعه | آلألـعـآب والتسالي | تـقـنـيـة تـكـ | بـرآمـج آلـكـمـبـيـوتـر | بلآك بيريّ | مـوبآيـلـي ... عـآلـم مـن إخـتـيـآري | Youtube | التصاميم والجرافيكس | المنتديات الإدارية | المحذوفات والمواضيع المكررة | قسـم المشرفين والمراقبين | الشكاوى والأقتراحات | الإدارة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009