اللهم من اراد في منتدى غرام النسائي سوء فاشغلـه في نفسه وراحتـــه وصحتــه وعافيـتـــه ورد كيده في نحرهـ واجعل تدميره له يارب اللهم ارني فيه عجائب قدرتك

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
 
العودة   منتدى غرام النسائي > |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| > |الروايات .... روايتي|
 
 

|الروايات .... روايتي|


ملاحظة: لا يسمح بالنسخ او الاقتباس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-13-2017
مديره عامه على المنتدى
قمر و هلال غير متواجد حالياً
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 193 يوم
 أخر زيارة : منذ 9 دقيقة (07:16 PM)
 المشاركات : 7,650 [ + ]
 التقييم : 909
 معدل التقييم : قمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up خفايا حقيقة .. تابع البارت الاول




تبعثرت الساعات واختلطت ببعضها البعض ،، لا نعرف اي الاحداث حدتث اولا وايها اخرا ....
ولكن في مكان جديد ،، بين المساحات الشاسعة والمباني الخالية ،، باب اسود قديم ومهيب
انفتح الباب الاسود العتييييق والقديم جدا ،، باب خشبي ضخم اصدر صريراً مزعج بينما اضواء الملجئ تطرد ظلام الليل الحالك وتكشف عن جثث صغيرة متلاوحة ع الارض .. تنهدت المسووله الاربعينية بقهر يوم شافت طفلين صغيرين قدام الباب .. اقتربت قليلا لتدرك بعدها انهما اناث
طفلتين رميتا في نفس الوقت بس الملابس اللي لابسينها مختلفة فمنها الراقي ومنها المهتري ،، وكدالك الملامح التي لا تمت لبعض باي صلة .. هزت الحرمة راسها بقهر من عدم مسولية البعض وتفاقم مسووليتها بسبب هـ البنتين .. تنهدت بقهر من البشر الضائعة واللي ما يعرفون ومو مقتنعين بحياتهم كما هي ،، البشر المشغوله واستهتارهم بعدم تقديرهم للنعمة اللي عندهم واللي يملكونها
#نعمة الانجاب
هناك ملايين الازواج اللي يحاولوون ،، يجاهدون للحصول على طفل
ولو طفل واحد وما يقدرون
يعانون من انابيب لتلقيح ،، لرقيه شرعية والاعشاب الطبيه وهم ما يقدرون النعمة اللي عندهم
جد خسارة فيهم العقل اللي ميزهم الله به
شالت المسؤولة الكبيرة في السن والمتجهمة في تعابيرها الحادة الطفلتين بخبرة وتوجهت بيهم للداخل .. وهي ترميهم مع الاطفال ،، وبدت حياتهم في الملجئ المتروس بالاطفال اليتامى والمساكين .. ميتم يحمل في اجنابه ايتام ولقطاء كان عنوانه الفقد والحرمان
مشبع ذاك الميتم اللذي اكل عليه الدهر وشرب بانواع متفاوتة من الاحزاان والاوجاع القاتله ،، مشبع بمشاعر الوحدة والحسد
اطفال فتحوا عيونهم على اشد انواع الخسارة ،، خسارة الاهل والحضن الدافي والام ،، ترعرعت بطلتين من بطلات روايتي هناك بين الكثيير من الاطفال الضعفاء اليائسين ،، اطفال علمتهم الدنيا من صغرهم ان العالم مثل الغابة البقاء فيها للاقوى ،،
عند ذاك الميتم العتيق في احد الاحياء الاماراتية .. كان هناك الاف من الاطفال المشاغبووون .. المزعجوون .. والاشقياء
بين الضجييج المرتفع لصراخ الاطفال والاسرة القديمة المهترئة اللي شال ملايين الاشخاص .. بين ضحكات الاطفال المكسورة واجنحتهم المحطمة
كان هناك تلات بنات يسولفون بضحك وبينهم تواصل فريد من نوعه ،، صداقة اخوية قوية حيييل
؛:

؛:

؛:
مررت السنوات بطيئة ،، مولمة وقاتلة بعد ،، لكن البنات نجوا ،، وفي سن التامنة بالضبط كان القدر مخبي لهم كدمات موجعة وعاصرة للروح بكل ما للكلمة من معنى ،، القدر حكم والانسان عبد ضعيف في مواجهة القضاء المكتوب
الاطفال الطبيعيين في العادة ينعموون بطفولة هادئة ومرحة ،، عادلة ومريحة ،، الطفولة تفتح لهم ابواب المستقبل وترسم لهم احلامهم وطموحاتهم المتفاوتة بين اهل يكونون العزوة لهم او عمل يرفع راسهم ،، موهبة ترفعهم للسماء او شخصية حقودة تدمر نفسها
الاطفال في هـ السن يكونون واعيين لما حولهم بعد ما كبروا وهم لهم سند ،، يعرفون لمن يشكوون وشلوون يتعاملون مع شخص كبير يربيهم
شخص كبير يقسى عليهم وحنون وقت حاجتهم
شخص كبير يشيل اللقمة من فمه حتى ياكلهم
لكن بطلاتي لم يعشن ذالك ،، فقدوا هـ الاحاسيس ،، فقدوا التوجيه لفترة طويلة وسعوا حتى يلاحقون هـ الشعور
كانت واقفة في الظلام الدامس لـ ليلة عاصفة وحالكة من ليالي فبراير ،، مصنمة مكانها ترتجف برعب من غضب الطبيعة عليها بسبب تعلقها بصديقة عمرها اللي تتصرف بطريقة غريبة حييييل ما فهمت سببها ،، امسكت يد صديقتها اللي ترتجف بطريقة تخوووف وهي تبكي على الاصوااات العالية للبرق والرعد واحوال صديقاتها المتدهور لابعد حد ،، ما تركت يدها بس ندمت لان صديقتها وهي تهتز عصرت يدها واوجعتها ،،، تبكي على صديقتها وهي تسمع هزيم الرعد المدوي كقنبلة ذرية فجرت الارض ،، تسكر عيونها بصراخ وهي تشووف دااك الضوء المخيف اللي يقطع السماء ويخلي منظر ميار اللي تنتفض وكان الروح رح تطلع منها منظر ماخود من فيلم رعب ،، المطر القووي والغزير يغسل ويطهر الارض من الدنس وصديقتها غايبة عن الوعي
كانت ايمان في نفس مكانها راكعة قدام ذيك الطفلة اليتيمة والصغيرة ع الهم البنت اللي كانت بسنها بالضبط ،، ميار صديقتها المريضة بمرض الصرع ،، تلهت بقوة كانها تجري في الاولمبياد وهي تشوفها تتشنج بطريقة ما تدخل العقل وتهتز بحركة لا ارادية ،، دخلت ميار لنوبة الصرررع الاخطر وهي منسدحة ع السريرر القديم المهتري حتى تنام ،، وبطلتنا الصغيرة ما كانت تفقه شيء من اللي قاعد يصيير لساتها ممسكة بديك الايادي المتشنجة وهي تنادي عليها بوجع قاتل ،، تطالبها بالرد عليها حتى ما تقلق
تبي تفهم ليه صديقتها الصدوقة اللي تربت معها تهتز كده بهالطريقة الغريبة ،، ليش وجهها يتلوون كده بالوااان ودموعها ولعابها يطلعون بافرازت لا ارادية لا يمكن السيطرة عليها
وش هـ الصراااخ اللي يصير في الميتم
وش قاعد يصييير في هـ المبنى القديم
نادت عليها بارهاق وهي تبي صديقتها وبسمتها
_مياااااااااار اهددي ،، اهدي يا مياااار واللي يعافيك
الدموووع والشهقات اللي سكتتها عن باقي كلامها بانت للاطفال اللي حولها ،، مقهورة بقلب ورب من اللي تشوفه قدامها بخوووف ،، كانت في محاولة مستميته حتى تصحيها من اللي هي فيه ،،
كانت تبي تنادي المشرفة بس خافت وترددت حيل لان ميار بللت نفسها وهـ الشيء ارعبها لان المسووله رح تعاقبها الحين بسبب اللي صار ،،، رجعت تصحيها حتى يخفوا الاثر سوى ،، لكن ميار ما كانت تسمع لها والنوبة المرضية لصرع متحكمة عليها واخرجتها عن العالم الواقعي ،، لساتها تناظر صديقتها وهي تهتزز ،، تتشنج وتبكي بس المنظر الفظيع لاخت تربت معها وهي تتشنج اكثر واكثر انحفر بذاكرتها وما تلى كان اصعب .. رمت نفسها على السرير المهتري تبكي الالم والعقل اللي ينضج وهي لساتها طفلة
قبل لا تدخل لحالة نفسيه كآبة مزمنة خلتها عمياء لشهووور لا تحصى ولا تعد
؛:

؛:

؛:
الاطفال الطبيعيين في العادة ينعموون بطفولة هادئة ومرحة ،، عادلة ومريحة ،، الطفولة تفتح لهم ابواب المستقبل وترسمه لهم احلامهم وطموحاتهم المتفاوتة بين اهل يكونون العزوة لهم او عمل يرفع راسهم ،، موهبة ترفعهم للسماء او شخصية حقودة تدمر نفسها
الاطفال في هـ السن يكونون واعيين لما حولهم بعد ما كبروا وهم لهم سند ،، يعرفون لمن يشكوون وشلوون يتعاملون مع شخص كبير يربيهم
شخص كبير يقسى عليهم وحنون وقت حاجتهم
شخص كبير يشيل اللقمة من فمه حتى ياكلهم
لكن بطلاتي لم يعشن ذالك ،، فقدوا هـ الاحاسيس ،، فقدوا التوجيه لفترة طويلة وسعوا حتى يلاحقون هـ الشعور
كانت واقفة في الظلام الدامس لـ ليلة عاصفة وحالكة من ليالي فبراير ،، مصنمة مكانها ترتجف برعب من غضب الطبيعة عليها بسبب فعلتها ،، طلعت حتى تدور على بيت يزمها واهل يحبونها بس ندمت ،،، تبكي حالها وهي تسمع هزيم الرعد المدوي كقنبلة ذرية فجرت الارض ،، تغطي عيونها بصراخ وهي تشووف دااك الضوء المخيف اللي يقطع السماء ويغير اللون للون مرعب ،، المطر القووي والغزير يغسل ويطهر الارض من الدنس
وبعد اللي شافته في الليلة العاصفة الماضية ،، بعد موت صديقتها قدامها وبعد عقاب المسوولة لاطفال الموجودين في ملجاءها الاها هي الصديقة العمياء ،، قررت انها رح تهرب من هـ السجن الجهنمي لان ماعندها فيه احد يهتم لها او يحبها
خلاص تبي تهرب ،، لانها تعبت وتوجعت بما فيه الكافية وفي المساااحة الشاسعة بين الموت والحياة وبين مشاعر الذنب والطمئنينة كانت ترتجف برعب من العاصفة اللي قصفت الارض غاضبة من الحسد اللي لوثها وسفك الدماء اللي اجتاحها ،، كانت في الظلام الحالك المرعب تناظر قدامها وهي تنتفض من البرق المرعب
هي ضاعت في مكان ما مو معروف ،، مزرعة او قطعة ارض مو مستهلكة حديقة او مقبرة للجتث الهاربة ما تعرف وكل التوقعات صحيحة ،، في ذيك المكان الفارغ كانت مصنمة لحالها في مكانها ترتجف برعب صامت تواجه غضب الطبيعة عليها او غضب الله لعدم رضاها على قسمها ونصيبها ،،
_استغفر الله العلي العليم من كل ذنب عظيم
قطع صوتها الطفولي الراجف السكون الوجس ولكن اختفى من دوي الطبيعة المرتفع ،، كررت استغفارها بقلبها وهي تقول بصوت خافت مرتعب بينما تحاول بجهد حتى تبلع ريقها وحلقها جاف بطريقة مزعجة
_اللهم اجعله غيت رضاك ولا تجعله غيث غضبك
كرررت كلامها وكررته مرة ثانية وثالته لكن لا جدوى ،، جلست على الارض واياديها على ودانها تحاول ما تسمع صوت الرياح العاصفة والرعد ،، تبكي بخوف وهي تبلع ريقها برعب من البرق اللي يضيء السماء العاصفة بمطر ورياح واصوات مدوية ،، حضنت نفسها وهي تغمض عيونها برعب اكبر من الصووت الشبيه بانفجار القنابل النووية ،، الصوت المدوي في صدى الفراااغ الرهيب اللي يحاوطها
الفرااغ اللي ممكن انه يحتوي اي شيء ،، ما تدري وينها فيه ،، بس عرفت لحظتها انها نقطة صغيرة في عالم الحياة الصاخب
مرعوبة هي وخايفة لابعد حد وتعترف بشجاعة ان هدا جزاءها ونتيجة افعالها وقرارتها المتهورة ،، قرارتها المدفوعة بمشاعر بريئةة من الحاجة والارهاق ،، لا تسالونها وش اللي حدها حتى تطلع من الميتم الامن واللي كان السكن لها !؟ ،، ما كان فيه امان بذاك المبنى المتروس بــ اشخاص محبطين يبثون سمومهم ببعض حتى ما ينتهون ،، مافي سكنى في ذيك المكان الجامد ، البارد والمهتري بسبب تعرية دورة الحياة لها ،، ومع انها تعترف انها كانت في اوج غباءها وتهورها وهي تلبس ثيابها الشبابية قبل ما تتسلل من الباب الخلفي ،، وتتسلق الجدار العالي وهي تستعمل الالعاب وتشردها وحياتها مع الاولاد حتى تهرب وان كانت تستحق العقااب اللي يصير فيها الحين بس غايتها كانت طفولية حيل ،، ثارت على العالم لانها تبي اب وام ،، بيت واخوان
ممكن تصرفها كان غلط بس ما تستحق عقاب بـ هـ الظلم
ما تستحتق تكون في اللا مكان والظلاام يحاوطها بينما البرق المخيف والرعد المدوي وضجيييج الموتى يصارخ باسمها ،، خايفة ،، مرتعبة وما كان عندها حل الا انها تجمد مكانها وتصبر
بطلتنا كانت عنيده لابعد مدى ،، فخورة بنفسها وقوتها مع يتمها ،، تعلمت شلوون تبني قوتها وتقتها بنفسها ،، ما سمحت لـ ظلم الايام حتى يلوي جدعها
تعترف انها تحب تكسر القواعد ،، بس من الحين ليوم موتها رح تنتظر فرج ربها وما رح تطلع ولو خطوة برا الميتم بدون اذن
ظلم اللي يصير فيها
يتيمة ،، مسكينة في الظلام ،، تعاني اوجاعها ،، تبكي مخاوفها وتصرخ لانها تحتاج للعون
انتهت ليلتها المريعة وهي هناك في ذااك المكان المخيف والمزري ،، بكت ،، صرخت ونامت في العراء والحيين بما ان الشمس اشرقت متسللة تنهي عناء الليل المرتقب ،، رجعت بخطواتها التابثة للميتم وهي انسانة مختلفة ومستهلكة
مختلفة حيييل عن الانسانة اللي كانتها ومستهلكة بما لا تصفه الكلمات
؛:

؛:

؛:
مرور الايام انعم على ذيك الوجوه البائسة في الميتم سعادة لا تخفى على احد ،، وبسن العاشرة افترقوا البنات عن بعض ،، بسبب عائلتين تبنوهم اخدوهم في نفس اليوووم ،، بدون فرص للوداع مع دموع متسئالة عن مصير صديقتها في الضفة الاخرى من الحياة ،، وفي نفس التاريخ اللي انحطو فييه في الملجاء بشروا بحياة جديدة وعمر جديد سيمضي بسرعة
الصدف انصفت بطلاتي فشاائت الاقدار ان تجتمعا مجددا بعمل رباني او فعل بشري مع سبق الاصرار والترصد
في غمرة الحياة الطبيعية اللي جرفت اليتيمتان معها حاولوا حتى يتناسوا الماضي وان لم ينسوا تماما ،، حياتهم كانت متلاوحة ومشتته بسبب اعاصير الحياة القاسية ،، صار عندهم مدرسة يروحون لها ، اهل يهتمون بيهم وبيت دافي ياوئيهم ،، كبروا البنات كـ جيران وصديقات يدرسون في نفس المدرسة قبل لا تنتقل لمدرستهم فتاة جديدة ،، بشوشة بطريقة غريبة شائت الاقدار ان تنضم لشلتهم .. وتدرس معهم
ايمان واسراء الحزينات الغريبات والانطوائيات الخائفات من جور الزمن كانوا جالسات لحالهم سوى يحاولون بجهد دحر الماضي ببسمة متفائلة تناضل حتى ما تبهت ،، تقدمت لهم مودة ببسمتها اللي بددت سواد حالك يحفهم ،، احتكرت مساحتهم الخاصة بظلام وشقى الماضي ،، على غرارهم عاشت مكرمة بين احضان اهلها ،، الا انها نالت من الصغر لدغة ما تقدر تنساها طول حياتها ،، اجتماعهم وتعلقهم القوي وحبهم لبعضهم البعض كان شي يفخرن به واسعد الناس اللي حولهم
ما يحدث مع بطلاتي غريب ،، اهده قوة اللهية بحثة او هناك سبب اخر جمعهم !!؟ هناك اسرار !! .. خفايا .. ووقائع لا يعرفها احد .. حقائق دفنت تحت الكثييير من الاغطية والبرود
اسيظهر للعلن اشياء قد تسبب الاذية ؟؟ القهر والوجع !!؟
السر العظيم تبعته الاف الاسرار اللتي تهدد بالانكشاف .. لنرى ما يحدث في يومنا هذا معا !!؟
؛:







othdh prdrm >> jhfu hgfhvj hgh,g hgfhvj jhfu prdrm




 توقيع : قمر و هلال


رد مع اقتباس
قديم 09-13-2017   #2
مراقب عـام كافة المنتديات


الصورة الرمزية هايم الشوق
هايم الشوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 10-08-2017 (08:15 PM)
 المشاركات : 6,231 [ + ]
 التقييم :  766
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام النجم المضيئ

الإبداع

وسام شكر وتقدير

وسام التميز

الوسام البرونزي

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



روووعه متاابع


 


رد مع اقتباس
قديم 09-14-2017   #3
مديره عامه على المنتدى


الصورة الرمزية قمر و هلال
قمر و هلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : منذ 9 دقيقة (07:16 PM)
 المشاركات : 7,650 [ + ]
 التقييم :  909
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



هايم الشوق

مشكور على المرور المتواضع

نورت الصفحة و الموضوع

الله يعطيك الف صحة و عافية


 
 توقيع : قمر و هلال



رد مع اقتباس
قديم 09-14-2017   #4
المدير العام للمنتدى


الصورة الرمزية موج البحر
موج البحر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : منذ 4 دقيقة (07:21 PM)
 المشاركات : 38,943 [ + ]
 التقييم :  904
 MMS ~
MMS ~
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء

الإبداع

وسام شكر وتقدير

الوسام الذهبي

وسام الذوق الرفيع

مؤسس الموقع

وسام النجم المضيئ

شكر وتقدير

الوسام البرونزي

كبار الشخصيات

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قمر وهلال

جزاك الله كل خير


طرح رائع

بوركت اناملك المبدعه

تحياتي


 
 توقيع : موج البحر







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاول, البارت, تابع, حقيقة, خفايا

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:26 PM

أقسام المنتدى

|• آلـمـنـتـديـآت آلإسـلآمـيـة •| | | فـي رحـآب آلإيـمـآن | | | رسـولـنـآ مـحـمـد صـلـى آلـلـه عـلـيـه وسـلـم | | | آلـصـوتـيـآت آلإسـلآمـيـة | | المنتديات العامـــــــــــه | | القسم عـآمـ | | | آفتح قلبكّ | | | الاخبار العاجله |• | اللغه English| | |• فـجـر جـديـد •| | ملتقى الاعضاء | |• إسـتـرآحـة آلأعـضـآء •| | نـجـوم أثـبـتـت وجـودهـآ ... فـي إبـدآعـهـآ | | كـرسـي آلإعـتـرآف ، ومـدونـآت آلأعـضـآء | | كـرسـي آلإعـتـرآف | مدونات الاعضاء | السياحـــــه والسفـــــــر | السياحـــــه والسفـــــــر | |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| | |الشعر الشعبي | | | خواطر نبضّ الوريد | | |الروايات .... روايتي| | |القصص العامه | | |• عـآلـم آلأسـرة •| | | عالم الطفل| | | آلـصـحـة وآلـرشـآقـة | | آلـمـطـبـخ | | فـنـكـ وبـيـتـكـ | | | عـآلـم آدم | | | جـمـآل وأنـآقـة حـوآء | | |• آلـتـرفـيـهـيـآت •| | عـآلـم آلـسـيـآرآت وآلـمـوآصـلآت | صـدى آلـمـلآعـب | جـنـون آلـصـور | الهبال والصرقعه | آلألـعـآب والتسالي | تـقـنـيـة تـكـ | بـرآمـج آلـكـمـبـيـوتـر | بلآك بيريّ | مـوبآيـلـي ... عـآلـم مـن إخـتـيـآري | Youtube | التصاميم والجرافيكس | المنتديات الإدارية | المحذوفات والمواضيع المكررة | قسـم المشرفين والمراقبين | الشكاوى والأقتراحات | الإدارة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009