اللهم من اراد في منتدى غرام النسائي سوء فاشغلـه في نفسه وراحتـــه وصحتــه وعافيـتـــه ورد كيده في نحرهـ واجعل تدميره له يارب اللهم ارني فيه عجائب قدرتك

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

الإهداءات


 
 
العودة   منتدى غرام النسائي > |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| > |القصص العامه |
 
 

|القصص العامه |


ملاحظة: لا يسمح بالنسخ او الاقتباس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-10-2017
مديره عامه على المنتدى
قمر و هلال غير متواجد حالياً
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 252 يوم
 أخر زيارة : منذ 13 ساعات (08:11 PM)
 المشاركات : 8,243 [ + ]
 التقييم : 909
 معدل التقييم : قمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to beholdقمر و هلال is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up ودقت عقرب ساعة اللقاء




الساعة الآن الثالثة منتصف الليل ... هدوووء تام ...لا تسمع سوى اصوات انفاس النائمين ... منهم المتعب.. ومنهم من هو يبحر في احلامه ... الاضواء مطفأة ... صوت دوران المروحة هو السائد في هذه الاجواء ... رنّ منبّه ساعتها .... على التوقيت المعتاد كل ليله ... اطفأته ومسحت وجهها بيديها وذكرت ربها ... وقامت بنشاط ... ليس بكسل ... لانه الوقت الذي تلتقي به حبيبها ... تشكو له همومها ... وحده يسمعها ، يفهمها ، يساعدها رغم انه يعلم ما بها ... انتقت هذا التوقيت بالذات كي لا يسمعها احد ... فهذا سرّ لا تريد ان يكتشفه احد ... قامت من فراشها ... غسلت وجهها ونظرت الى مرآتها ابتسمت ... دخلت حمامها وتوضأت وفرّشت اسنانها ورتبت شعرها .. ومشت على اطراف اصابعها ... لا تريد من احد ان يسمع خطواتها ويكتشف امرها... مشت بخفة ... فتحت خزانتها وسرعان ما ابتسمت وهي ترى العباءة الجديدة التي اشترتها دون ان تخبر احد ولا تريد ان يراها بها سواه ... وحده هو الوحيد الذي يستحق ان تلبس جديدها عنده .. ارتدتها بخفّة .. ورشّت من عطرها الطيب .. واتجهت الى اسفل سريرها وأخرجت صندوقا ذهبي اللون ... اخرجت منه سجادتها واتجهت نحو القبلة فرشتها وكبّرت والابتسامة لا تغادر ثغرها وكأنها اعتادت ان تأخذ وضعها عليه كل يوم ... واساريرها منفرجة كيف وهي الآن تقف بين يديه ... اجل ماذا وهذا اللقاء السرّي المعتاد .. واللهفة تزداد له في كل مرة اضعاف التي سبقتها .. بدأت تقرأ الفاتحة بصوتها المريح بهدوء وبرويّة ... وركعت وسبّحت واطالت ثم قامت حتى استقامت .. ثم كبّرت من جديد ..وسجدت ... لا اقصد اقتربت ... بل كل القرب منه .. سبّحته ورفعت حتى اعتدلت ثم سجدت من جديد هكذا حتى اتمّت صلاتها ... ركعتين فقط .. سلّمت وجلست ..... الآن وقت النقاش ... بدأت تسرد له تفاصيل يومها ... وهو يسمعها ... رغم انه يعلم كل ما تقوله وكل ما ستقوله ... ولكنها مع ذلك تحب ان تشاركه كل شيء المفرح والمحزن ... تشكو له الهموم .. تخبّره عن حادثة سمعتها وتأثرت لاجلها ... تدعوه ليساعد احبتها ... تعتذر له بانكسار عن تقصيرها معه .. هي تعلم كل العلم انه يسمعها ... هي متأكدة انه يراها ... تشعر به بقلبها ... بروحها ... تشكو له قلّة حيلتها ... ضعفها ... وجور الدنيا عليها ... وقسوة الذئاب من حولها .. تخبره كل شيء وتطلب منه كل شيء ... بقيت على هذا الحال ... بوح ثم شرح ... الى ان اخرجت كل ما في جوفها ... وعبّرت عمّا يحتبس بين اضلعها ... ثم بدأت بالاستغفار الى ان ناداها المنادي للقاء جديد .. مع الحبيب .. القريب ... المجيب ... قامت واستعدت وقضت فرضها ... وهي مرتاحة البال .. مسرورة الخاطر ... لأنها تعلم انه لن يتركها وطالما استغاثته فكيف لا يغيثها ... سلمت بعد فرضها .. وسحبت مصحفها ... بل كتاب حبيبها الذي اهداها إياه ... وقرأت وردها المعتاد .. وما ان انتهت حتى اغلقته برفق ورقّة وضمّته الى صدرها بكل حب ... وقلبها ينبض بالراحة ... تناولت عطرها وعطرته كالعادة واعادته ليزيّن مكتبها ... ودخلت في فراشها وما ان وضعت رأسها على وسادتها حتى ابتسمت وتذكرت حبيبها الذي معها في كل تفاصيل يومها ولا يمكن ان يأتي يوم ولا تجده ... دائما آخر ما تفكر به قبل نومها هو ... قرأت اذكارها واستسلمت لباريها ونامت ... لتستيقظ امها الساعة الثامنة وهي غاضبة .. كيف لم توقظها ابنتها على السابعة ... توجهت لغرفتها لتفهم امرها ... طرقت الباب عدّة مرات ولكن ... ما من مجيب ... فتحت الباب مستغربة وجدت ابنتها نائمة ... امرٌ غريب فهذا ليس من عاداتها ... اقتربت منها ... تفاجأت من هدوء انفاسها ... نادتها مرة مرتين هزّتها بقوة وما لبثت طويلا الى ان استوعبت ان فلذة كبدها قد سلّمت روحها لباريها ... وما امامها سوى جثة هامدة ..، لم تبكي ... لم تحزن ... فهي موقنة من مصير ابنتها .. واثقة من تربيتها لها ... حزّ بخاطرها فِراقها قليلا ... ولكنها مؤمنة موقنة كل اليقين ان موعد اللقاء غدا بالجنة انشاء الله......

تلك كانت نهايتها ... وانتي اختي يا ترى كيف تحلمين بالنهاية ... اما فكرتي بها قليلا ... لا تقولي لا اعلم ... بل نهايتك تصنعينها بنفسك باعمالك ... لا اقول لا تخطئي ولكن سارعي بالتوبة كلما وقعتِ بالخطأ ... فلا تعلمين متى الله يقبض روحك ... سارعي فغداً نلقاه فما متاعك ...

احسن الله خاتمتي وخواتيمكم جميعاً ... دمتم بخير




الموضوع الأصلي: ودقت عقرب ساعة اللقاء || الكاتب: قمر و هلال || المصدر: منتديات غرام النسائي





,]rj urvf shum hggrhx hggrhx shum




 توقيع : قمر و هلال


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2017   #2
المدير العام للمنتدى


الصورة الرمزية موج البحر
موج البحر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:42 PM)
 المشاركات : 39,209 [ + ]
 التقييم :  904
 MMS ~
MMS ~
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء

الإبداع

وسام شكر وتقدير

الوسام الذهبي

وسام الذوق الرفيع

مؤسس الموقع

وسام النجم المضيئ

شكر وتقدير

الوسام البرونزي

كبار الشخصيات

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قمر وهلال

جزاك الله كل خير

طرح رائع

بوركت اناملك المبدعه

تحياتي


 
 توقيع : موج البحر







رد مع اقتباس
قديم 09-10-2017   #3
مديره عامه على المنتدى


الصورة الرمزية قمر و هلال
قمر و هلال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1346
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : منذ 13 ساعات (08:11 PM)
 المشاركات : 8,243 [ + ]
 التقييم :  909
 قـائـمـة الأوسـمـة
وسام الابداع

وسام شكر وتقدير من الاداره

شعلة المنتدى

وسام قمر المنتدى

لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



موج البحر


مشكور على المرور المتواضع


نورت الصفحة و الموضوع



الله يعطيك الف عافية


 
 توقيع : قمر و هلال



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ودقت, اللقاء, ساعة, عقرب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:18 AM

أقسام المنتدى

|• آلـمـنـتـديـآت آلإسـلآمـيـة •| | | فـي رحـآب آلإيـمـآن | | | رسـولـنـآ مـحـمـد صـلـى آلـلـه عـلـيـه وسـلـم | | | آلـصـوتـيـآت آلإسـلآمـيـة | | المنتديات العامـــــــــــه | | القسم عـآمـ | | | آفتح قلبكّ | | | الاخبار العاجله |• | اللغه English| | |• فـجـر جـديـد •| | ملتقى الاعضاء | |• إسـتـرآحـة آلأعـضـآء •| | نـجـوم أثـبـتـت وجـودهـآ ... فـي إبـدآعـهـآ | | كـرسـي آلإعـتـرآف ، ومـدونـآت آلأعـضـآء | | كـرسـي آلإعـتـرآف | مدونات الاعضاء | السياحـــــه والسفـــــــر | السياحـــــه والسفـــــــر | |• آلـمــטּــتـديـآت آلأدبـيـة •| | |الشعر الشعبي | | | خواطر نبضّ الوريد | | |الروايات .... روايتي| | |القصص العامه | | |• عـآلـم آلأسـرة •| | | عالم الطفل| | | آلـصـحـة وآلـرشـآقـة | | آلـمـطـبـخ | | فـنـكـ وبـيـتـكـ | | | عـآلـم آدم | | | جـمـآل وأنـآقـة حـوآء | | |• آلـتـرفـيـهـيـآت •| | عـآلـم آلـسـيـآرآت وآلـمـوآصـلآت | صـدى آلـمـلآعـب | جـنـون آلـصـور | الهبال والصرقعه | آلألـعـآب والتسالي | تـقـنـيـة تـكـ | بـرآمـج آلـكـمـبـيـوتـر | بلآك بيريّ | مـوبآيـلـي ... عـآلـم مـن إخـتـيـآري | Youtube | التصاميم والجرافيكس | المنتديات الإدارية | المحذوفات والمواضيع المكررة | قسـم المشرفين والمراقبين | الشكاوى والأقتراحات | الإدارة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009